أعلن هنا
130 x 450

أعلن هنا
130 x 450

الأحد 25 حزيران 2017   -  

أخـبـار المـجـتـمـع


الأخبار




أنا لست فاسدا


24 شعبان 1438



بقلم ... المحامي سامي نسور 



بالأمس القريب وقبل غروب الشمس... وأمام حشد كبير من المشرعين، وقفت بكل عنفوان، وقلت بأعلى صوتي أنا لست فاسداً ولو بطابع بريد، واشهد الله على ذلك بأنني لست فاسدا. هل تنهى الصلاة عن الفحشاء والمنكر؟ واذ لم تكن كذلك فلا صلاة لي.

أقدم نفسي اليك ايها القارئ بأني الطاهر العابد التقي الورع... لا تشوب سلوكي شائبه... وأقول أنا الذي حصنت النقد المالي... ولولا وجودي لكانت الكارثه.


وأنا من لعبت على وتر التوقيت الصيفي والشتوي... وأنا من لعبت بعداد المحروقات... وبحليب الأطفال وحفظاتهم... وصرفت لكل مواطن علبه دواء لأرتفاع الضغط... وشربت بكلتا يدي (بحفنتين) من كل شيء... ولم ينقصني الا تاجر فاسد جشع لتسويق بضاعتي بين الأبراج وميزان محطات الوقود وطهي الكوارع بورق العنب وصلصة آهات المظلومين والمحرومين.


لي ولد أتعبني من كثرة طلباته... حتى أنه سطى على ضريبة المبيعات... وأصدر الأعفاءات... وقبض بدل ذلك الشيكات من شركات الأطعمة والوجبات السريعات. غلبني في الجامعه وتخرج بالمقبول وتتلمذ على يد رجال القانون... لكنه حرامي سرق ملفاتهم وقضاياهم... وأصبح الغريم اللدود .


أنه ابني الذي نافسني بالسطو على الأموال مستغلاً أنني لست فاسداً... وأنا لا أسمح بالشريك إلا لفلذة كبدي... فهو مصغري... يده خفيفة... ودائما تؤلمه... وقد تم حسم الموقف بيننا... وتقلد ابني لقب الفاسد ابن الفاسد... لندحض بذلك مقولة اللص ابن اللص.


فمنذ متى نحن نشتم الأموات؟ لكني أقول هنا وللأنصاف: إن اللص الأب مات فقيراً... لا يملك من الدنيا إلا عفش في بيت مستأجر... وضحى بمنصبه دون حل مجلس التشريع... فمن هو اللص أبن اللص هذا؟ أهو المظلوم أم سارق ( الجديان ) وبائع التمور (العجوة) على العربان أم ذاك الذي لديه ذاكرة حاقدة؟ لا يغفر لطفل سكب عليه فنجان قهوة... وبالفطرة هو ناكر لكل جميل... وعدو لمن أكرمه ونعمه... وأعود هنا وأقول... أنا لست فاسداً.



أعلن هنا
665 x 100

أعلن هنا
325 x 80

أعلن هنا
325 x 80

أعلن هنا
325 x 80

أعلن هنا
325 x 80