أعلن هنا
130 x 450

أعلن هنا
130 x 450

الخميس 24 آب 2017   -  

أخـبـار المـجـتـمـع


الأخبار




الأردن يوقع وثيقة للشراكة الاستراتيجية مع ‘‘الطاقة الذرية‘‘


07 رمضان 1438



جلعاد لمن يجرؤ _ وقع رئيس هيئة الطاقة الذرية الأردنية الدكتور خالد طوقان ونائب المدير العام للتعاون التقني في الوكالة الدولية للطاقة الذرية دازو يانغ، وثيقة التخطيط للشراكة الاستراتيجية الخمسية بين الأردن والوكالة على المديين القصير والمتوسط للأعوام 2018-2022.
جاء ذلك وفق بيان للوكالة أمس، حول اعمال المؤتمر الدولي للتعاون التقني/ ستون عاما، وما وراء ذلك/ الذي اختتم اعماله في مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا امس بمشاركة 1200 مختص.
وذكر البيان ان الوثيقة التي وقعها الطرفان، تمثل اطار البرنامج القطري والذي اعد بالتشاور مع الجهات الوطنية المختلفة ذات العلاقة، وبالتنسيق مع الوكالة، ويعكس الاحتياجات والاولويات الوطنية لدعمها.
ووفق الوثيقة؛ فإن الدعم يتم عبر أنشطة التعاون التقني بما يفي بمعايير الجودة والاستدامة لبلوغ التطور الاقتصادي والاجتماعي المنشود، وخطط التنمية الوطنية فيما يتعلق ببرنامج التعاون التقني.
ويشمل التخطيط للمدى المتوسط مجالات الطاقة النووية، والسنكروترون، والاطار الرقابي النووي، وتكنولوجيا الاشعاع، والزراعة، والصحة البشرية، والمياه.
وتركز الوثيقة على خمسة مجالات رئيسة على المدى القصير للعامين 2018-2019، وهي: محطة الطاقة النووية، استخلاص اليورانيوم، البنية التنظيمية الرقابية، الصيدلة الاشعاعية، وادارة الموارد المائية.
وعن المشاركة الأردنية في المؤتمر الذي عقد على مدى يومين قال البيان، ان طوقان قدم عرضا حول دعم بناء القدرات البشرية والتعليم عبر الجهود الاقليمية، استعرض فيها مشروع السنكروترون (السيسامي) كقصة نجاح، تبرز دور الوكالة في دعم المركز عبر ثلاثة مشاريع اقليمية نفذت على مدار ثلاث دورات برامجية، للتعاون التقني منذ عام 2007 ولغاية الآن.
وقال ان الوكالة وفرت عبر هذه المشاريع 268 فرصة تدريبية متخصصة لبناء القدرات في مجال تركيب المعدات واختبارها، وامان وتشغيل المرفق، وبناء مجتمع المستخدمين من الباحثين، بالإضافة لمهمات الخبراء والمنح التدريبية والزيارات العلمية.
وشارك طوقان في جلسة حوارية في مجال الطاقة النووية، استعرض فيها مشاركة الصناعات الاردنية في مشروع بناء المحطة النووية ، والذي تتضمن مواد انشاء كالإسمنت والحديد والكابلات وانظمة التكييف والتبريد، بالاضافة لشركات المقاولات الانشائية في اعمال البناء.
كما تطرق للدعم الذي ستقدمه مؤسسات البحث العلمي والجامعات لاتمام الدراسات العلمية والفنية الخاصة بالبنية التحتية للمحطة النووية.
وسلط طوقان الضوء على دور المفاعل النووي الاردني للبحوث والتدريب، والذي ادخل في الخدمة حديثا كمرفق نووي، يؤهل القوى البشرية الاردنية للمساهمة بانشاء وبناء المحطة النووية وتشغيلها، بخاصة في مجال دراسات الامان النووي ودورة الوقود النووي وقياسات وحسابات الادخال في الخدمة.
والتقى طوقان وسفير المملكة في فيينا حسام الحسيني واعضاء الوفد الاردني مع ترويكا مجموعة الموردين النوويين، وهم السفير الارجنتيني في فيينا غروسي (رئيس المجموعة السابق) والسفير الكوري في فيينا شين (الرئيس الحالي للمجموعة) والسفير السويسري في فيينا لاغنر (الرئيس القادم للمجموعة).
وبحث الجانبان الخطوات العملية لانضمام الاردن للمجموعة، وتسليم الرسالة الموجهة من البعثة الاردنية في فيينا الى رئيس المجموعة، والتي تبين التزام الاردن بالمبادئ التوجيهية للمجموعة، واساسها منع انتشار الاسلحة النووية وتوقيع الاردن على الاتفاقيات النووية مع الوكالة.
وفي السياق ذاته، أرسلت البعثة الأردنية في فيينا للوكالة، مذكرة تطلب فيها اصدار نشرة تعريفية، تعلم فيها الدول الاعضاء بالوكالة، برغبة الاردن الانضمام للمجموعة.
والمذكرة من الخطوات اللازمة لطلب الانضمام للمجموعة، والتي تمكن رئاستها من ادراج طلب انضمام الاردن على جدول اعمال جلستها العامة السنوية، والتي ستلتئم هذا العام في الحادي والعشرين والثاني والعشرين الشهر الحالي.
وبهذه الخطوة؛ تبدأ الاجراءات الرسمية لانضمام الاردن وفق متطلبات المجموعة، وأهمها اعداد ملف يبين كافة الجوانب القانونية النووية والتنظيمية النووية ومدى التزام الاردن بمعايير المبادئ التوجيهية للمجموعة.
ومن المقرر؛ اعداد الملف من اللجنة الوطنية التي شكلت بقرار من مجلس الوزراء برئاسة طوقان، ومشاركة الجهات الوطنية ذات العلاقة، ومن ضمنها وزارتا الخارجية والصناعة والتجارة وهيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن ودائرة الجمارك الاردنية.
وتتيح عضوية المجموعة للأردن؛ سهولة الحصول على المواد والتكنولوجيا لبناء وتشغيل المفاعلات النووية، بالاضافة لاتاحته فرصة تصدير المواد النووية كاليورانيوم والمفاعلات والاجهزة النووية المصنعة محليا.
وضم الوفد الاردني كلا من السفير الحسيني، ، ونائب رئيس الهيئة ومفوض مفاعلات الطاقة النووية الدكتور كمال الاعرج، ومستشار رئيس الهيئة لشؤون التعاون الدولي محمد العمري، والملحق الفني لشؤون الطاقة النووية في السفارة الاردنية في فيينا دلع العماوي.


أعلن هنا
665 x 100

أعلن هنا
325 x 80

أعلن هنا
325 x 80

أعلن هنا
325 x 80

أعلن هنا
325 x 80