أعلن هنا
130 x 450

أعلن هنا
130 x 450

الإثنين 18 كانون الأول 2017   -  

أخـبـار المـجـتـمـع


الأخبار - رياضة




الأمير علي يوجه بتوسيع قاعدة نشاطات اتحاد غرب آسيا


16 شوال 1438



جلعاد لمن يجرؤ _ وجه سمو الامير علي بن الحسين رئيس اتحاد غرب آسيا لكرة القدم -واف- بضرورة تعزيز نشاطات الاتحاد من خلال إعادة الحيوية اليه عبر أجندة مستقبلية زاخرة تضمن تفعيله وديمومته وفقاً لرؤية واضحة وهادفة.

أعلن ذلك أمين سر الاتحاد خليل السالم خلال لقاء جمعه مع بعض من ممثلي الوسائل الاعلام الرسمي أمس في مقر الاتحاد، وكشف أن الفكرة الرئيسية لدى سموه ترتكز على مفهوم الشمولية والتواصل المباشر مع كافة الجهات ذات العلاقة ومنها الجسم الاعلامي، بهدف التأكيد على دور اتحاد غرب آسيا الفاعل في القارة من خلال تنظيم البطولات الكروية بمختلف فئاتها وضمان استمراريتها.

واشار السالم ان الاتحاد سيعقد يوم 25 تموز الجاري اجتماعاً لامناء سر الاتحادات الاهلية المنضوية تحت مظلة اتحاد غرب آسيا، لمناقشة كافة السبل الرامية لخدمة اللعبة في المنطقة وكذلك لعرض النشاطات القادمة وآلية عمل الاتحاد والهيكلة التي سينتهجها إضافة الى بحث تعزيز التعاون بين الاطراف كافة، وتحديد موعد انعقاد اجتماع الهيئة العمومية القادم.

وتابع أمين السر: لطالما كان -واف- من الاتحادات الاقليمية الرائدة في القارة وذلك بفضل الطاقات الكبيرة التي بذلها سمو الأمير علي منذ تأسيسه حتى الآن، الى جانب الجهود الكبيرة التي بذلتها كوادر الاتحاد باختلافها وممثلة بأمين السر السابق فادي زريقات، وسنعمل جاهدين للحفاظ على الارث وهذه المنجزات، وهذا يتطلب بالوقت نفسه جهودا مضاعفة من الجميع.

ونوه الى أهمية فتح آفاق التعاون بشكل أوسع مع الاتحاد الآسيوي من خلال وضع بطولات غرب آسيا على الأجندة القارية والنظر الى أبعد من ذلك حيث محاولة اعتماد هذه البطولات لتصبح مؤهلة للأحداث الآسيوية أسوة ببطولات الاندية التي باتت الآن مقسمة على المناطق الآسيوية.

كما كشف ان الاتحاد يركز بشكل أساسي على توسيع فعالياته لتتعدى تنظيم البطولات التي اعتاد عليها سابقا مثل بطولات داخل الصالات او الشاطئية، وان يكون مظلة لاقامة الدورات والبرامج التعليمية والتثقيفية المعتمدة والتي تساهم في تطوير أركان اللعبة في منطقة غرب آسيا.

وعرج السالم الى الوضع المالي واهميته في تسيير انشطة الاتحاد بسلاسة واستمرارية وقال: يرصد الاتحاد الدولي «فيفا» للاتحاد مبلغ مليون دولار كدعم لتنظيم بطولات السيدات والفئات العمرية فقط والتكفل بكافة نفقاتها والتي تشمل تذاكر سفر المنتخبات المشاركة ذهاباً وإياباً والاقامة والتنقلات،

وتابع: نحتاج للبحث عن مصادر تمويل أخرى وهو ما يركز عليه اتحاد غرب آسيا عبر محاولة تسويق برامجه ونشاطاته وابرام اتفاقيات رعاية وبالتالي الحصول على مردود مالي جيد يعزز من دور الاتحاد في القارة على مختلف الصعد.

واستعرض أمين السر الفعاليات القادمة والتي تبدأ باستضافة فلسطين لبطولة ت19 عاما للشباب في ايلول المقبل والتي أكدت سبع دول مشاركتها هي الامارات والبحرين والاردن والعراق وعُمان وفلسطين الى جانب منتخب المالديف الذي تم دعوته تطبيقاً لسياسة الامير علي المتعلقة بالبقاء على تواصل مع الاتحادات الاهلية سواء خارج منطقة غرب آسيا او خارج القارة كالتعاون مع اتحادات النرويج واليابان والمانيا.

كما اعلن ان 9 منتخبات اعلنت مشاركتها في بطولة الرجال المقامة في عمان خلال كانون الاول المقبل هي: البحرين، الامارات، فلسطين، العراق، السعودية، لبنان، عُمان، سوريا، اليمن، وفي المقابل اعتذرت قطر عن المشاركة والحال ذاته ينطبق على ايران التي كانت سابقاً طلبت الانضمام الى اتحاد منطقة وسط آسيا وهو الامر الذي يبدو في طريقه للتأكيد، الى جانب غياب الكويت الموقوفة بسبب قرار من فيفا.

واشار ان محاولات جادة يقوم بها الاتحاد حالياً لدعوة منتخبات من خارج غرب آسيا للمشاركة في بطولات الرجال، وذلك لاضفاء المزيد من الاهمية اليها.

وينتظر ان يعلن الاتحاد قريباً عن تنظيم بطولة ت15 عاماً للناشئات في احدى الدول الخليجية الشقيقة وبحيث يتحدد ذلك بعد انجاز بعض الترتيبات الادارية، وعلى ان يشهد عام 2018 القادم اقامة بطولات ت17 عاماً للشباب وت19 عاماً للسيدات وبقية المسابقات النسوية.

وثمن السالم التعاون الكبير الذي يبديه الاتحاد الاردني برئاسة سمو الامير علي بن الحسين، وامانته العامة ممثلة بـ سيزار صوبر، ووقوفه الى جانبه في الضائقة المالية الاخيرة والمساعدة على تجاوزها رغم الصعوبات التي يمر بها الاتحاد الاردني اصلاً، ونوه الى ضرورة ان يكون للاتحادات الاهلية في غرب آسيا دورا اكثر فاعلية في المساهمة في الالتزامات المالية.


أعلن هنا
665 x 100

أعلن هنا
325 x 80

أعلن هنا
325 x 80

أعلن هنا
325 x 80

أعلن هنا
325 x 80