أعلن هنا
130 x 450

أعلن هنا
130 x 450

الجمعة 15 كانون الأول 2017   -  

أخـبـار المـجـتـمـع


الأخبار




مذكرة تفاهم بين "الغذاء والدواء" ونظيرتها الإندونيسية


01 ربيع الأول 1439



جلعاد لمن يجرؤ _  وقعت المؤسسة العامة للغذاء والدواء، مذكرة تفاهم مع الوكالة الإندونيسية للغذاء والدواء في مجال التعاون الفني والتصنيع والرقابة، وذلك خلال الزيارة التي قام بها وفد من الوكالة الإندونيسية الى المؤسسة، ولقائه مدير المؤسسة الدكتور هايل عبيدات ومديرة الدواء وعدد من المسؤولين في المؤسسة.

وقال د.عبيدات "إن الوفد الذي ضم مسؤولين في الوكالة اطلع على الدور الذي تقوم به المؤسسة، واستمع الى شرح حول مهامها وأهدافها في الحفاظ على سلامة الغذاء والدواء في المملكة وتعزيز جهود الصناعيين في تحقيق سلامة الدواء والغذاء في المملكة".
وأضاف أن المذكرة تهدف الى زيادة التعاون بين البلدين في مجال الغذاء والدواء، وتبادل الخبرات في مجال سلامة الغذاء، وفتح أسواق جديدة أمام الصناعة الدوائية الأردنية والتي وصلت الى معظم الأسواق العالمية، وزيادة التبادل التجاري بين البلدين. وأشار د.عبيدات، إلى أن الوفد عبر عن استعداد حكومته تقديم الدعم للاجئين في المملكة من خلال السفارة الإندونيسية والجهات الرسمية في المملكة. وقام الوفد الاندونيسي الذي رافقه السفير الإندونيسي في عمان، اندي رحيماتو، ومدير الوكالة الإندونيسية برفقة مدير المؤسسة العامة للغذاء، بزيارة مصنع أدوية الشركة الأردنية السويدية للمنتجات الطبية والتعقيم (جوسوي)؛ حيث اطلع على المستوى المتقدم الذي وصلت اليه الصناعة الدوائية الأردنية والتي مكنها من دخول أسواق الدول المتقدمة في الصناعة الدوائية.
وبين رئيس مجلس إدارة الشركة، محمد شاهين، أن الشركة حصلت على شهادة الاعتمادية الأوروبية للتصنيع الجيد  (EUGMP)، ما يؤهل منتجاتها من الأدوية البشرية الى دخول الأسواق الأوروبية والدخول في مناقصات الأدوية الأوروبية لتزويد المؤسسات الحكومية والخاصة بمستحضراتها، وتأهيل منتجاتها للتنافس في السوق الخاص وأسواق العطاءات الحكومية ومؤسسات التأمين الصحي الأوروبية.
وأبدى استعداد الشركة للتعاون مع الوكالة الإندونيسية ومؤسسة الغذاء والدواء والسفارة الإندونيسية في دعم جهودهم المتعلقة بمساعدة اللاجئين السوريين في المملكة. وقال "إن القواسم المشتركة بين الشعبين الأردني والإندونيسي توفر أرضية صلبة لمزيد من التعاون الاقتصادي بينهما، وإن الموقع الجغرافي للمملكة والاستقرار الذي تتمتع به، يشكلان أرضية خصبة للاستثمار بالصناعة الدوائية التصديرية، وإنه نظرا للموقع الجغرافي للمملكة يمكن إيصال الدواء والخدمات الطبية لأكثر من 200 مليون إنسان هم عدد سكان الدول العربية المجاورة للمملكة".
وقدمت المدير الفني للمصنع، الدكتورة سوزان عبيد، شرحا وافيا عن خطوط الإنتاج الأربعة في المصنع (خطي إنتاج سوائل وخطي إنتاج حبوب وكبسولات وأقراص) والتي تنتج مائة مستحضر دوائي بمختلف العيارات تغطي أكثر من عشر زمر علاجية، والتي يتم تصديرها لنحو 20 دولة عربية وأجنبية، وهو ما يؤهل الشركة للدخول في شراكات إنتاجية وفنية ونقل التكنولوجيا والتسويق بين البلدين.



أضف تعلــيقك

الإسم:
الرجاء إدخال الإسم
البريد الالكتروني:
التعليق:
الرجاء إدخال التعليق
 

أعلن هنا
665 x 100

أعلن هنا
325 x 80

أعلن هنا
325 x 80

أعلن هنا
325 x 80

أعلن هنا
325 x 80