أعلن هنا
130 x 450

أعلن هنا
130 x 450

الأربعاء 24 كانون الثاني 2018   -  

أخـبـار المـجـتـمـع

خـبـر عـاجـل


الأخبار




تحليل في حديث رئيس هيئة الاعتماد


16 ربيع الثاني 1439



بقلم ...  الدكتور  مصطفى محمد عيروط



في برنامج هذا المساء يوم الأربعاء الماضي وحديث أد عزمي محافظه رئيس الجامعه الاردنيه (مقال رقم 2) إضافة إلى المقال السابق والمنشور في نفس العنوان أولا يقول رئيس هيئة الاعتماد في البرنامج (مجلس التعليم العالي سينظر في إنشاء جامعات طبيه)ويقول (نفتح المجال أمام القطاع الخاص في هذا التخصص)ويقول (سيطبق عليهم ضمان الجوده ولا يقل عن الجامعات الحكوميه) وهو تصريح من رئيس هيئة الاعتماد وعضو مجلس التعليم العالي ولا أعرف هل كلامه تصريحا رسميا موافقا عليه أم لا وفي نفس البرنامج معه أد عزمي محافظه رئيس الجامعه الاردنيه كلاما مهما وخطيرا (ويشرح أهمية دراسة ظروف الجامعات الحكوميه حيث يوجد 6 كليات طبيه حكوميه وتعاني من نقص أعضاء هيئة تدريس عدا عن وجود أكثر من 13 الف طالب يدرس الطب وهناك زياده في اعداد الخريجين عدا بأن جامعات طبيه خاصه قد تفرغ الجامعات الحكوميه من أعضاء هيئة تدريس ؟


1)يمكن للدوله طلب الحلقه والاستماع إلى ما قيل فيها وتحليله

2) فتح المجال أمام جامعات طبيه يحتاج إلى دراسه معمقة لأن الشروط المطلوبه قد لا تنطبق إلى اثنين أحدهما يملك جامعه خاصة ولديه مستشفى خاص حصلت على أربعة نجوم في تصنيف الجامعات والذي تقرر الغاؤه بقرار من رئيس الحكومه وتوافق نيابي مع الحكومه وتنفيذ هيئة الاعتماد عدا أن الجامعه حصلت على شهادة ضمان الجوده/المستوى الذهبي والمؤمل من هيئة الاعتماد أن تعلن عن سبب إعطائها المستوى الذهبي من ابداعات واختراعات كشروط لمنحها لتكون حافزا للجامعات الوطنيه العامه والخاصه للحصول عليها والثاني قد يكون مستشفى كبير في الأردن

3)اقترح ان يتم دراسة طلبات الجامعات الطبيه الخاصه بعمق وعدم اتخاذ قرار من مجلس التعليم العالي إلا بعد دراسه معمقة والأفضل أن يؤخذ رأي الجامعات الحكوميه والخاصة وان تشارك بها كافة الجامعات العامه والخاصه وان تكون شركات مساهمة عامه تفتح أمام كل من يرغب للاستثمار فيها وان تؤخذ ملاحظات أد عزمي محافظه بعين الاعتبار لانها مهمه جدا جدا جدا وتعبر عن الواقع وهو طبيب ثانيا) يقول الأستاذ الدكتور عزمي محافظه رئيس الجامعه الاردنيه عن التصنيف للجامعات الذي قامت به هيئة الاعتماد (هناك تصنيفات عالميه تشترك فيه الجامعات (ومعايير مختلفه من تصنيف لاخر)ويقول (تقوم به مؤسسات مستقله) وما قاله الأستاذ الدكتور عزمي محافظه هو بيت القصيد والتصنيفات العالميه تقوم بها مؤسسات مستقله أي ليست حكوميه والمؤسسات المستقله هي شركات تقوم بتقاضي رسوما مقابل التصنيف فإذن التصنيف الذي قامت به هيئة الاعتماد وهي ليست مؤسسه مستقله وإنما حكوميه؟ فكيف غابت هذه عن القائمين عليها ؟ وأمريكا فيها آلاف الجامعات لا تقوم مؤسسات حكوميه بتصنيف أبنائها ؟ والعالم كله لا تقوم مؤسسات حكوميه بتصنيف ابنائها؟


إلى جانب أن هذه التصنيفات و الاشتراك بها خاصة لمن دفع أو يدفع للاشتراك فيها أصبحت ترهق الجامعات الحكوميه والتي تعاني من أزمات ماليه خانقه وديون عليها وبعضها نقص في إعداد الطلبه عدا عن الرسوم التي تتقاضاها سنويا هيئة الاعتماد عن كل برنامج من الجامعات العامه والخاصه



وللحديث بقيه



أضف تعلــيقك

الإسم:
الرجاء إدخال الإسم
البريد الالكتروني:
التعليق:
الرجاء إدخال التعليق
 

أعلن هنا
665 x 100

أعلن هنا
325 x 80

أعلن هنا
325 x 80

أعلن هنا
325 x 80

أعلن هنا
325 x 80