أعلن هنا
130 x 450

أعلن هنا
130 x 450

الأربعاء 24 كانون الثاني 2018   -  

أخـبـار المـجـتـمـع

خـبـر عـاجـل


الأخبار




حماة الوطن


20 ربيع الثاني 1439



بقلم ... المحامي سامي نسور





جند المخابرات هم العيون التي لا تعرف النوم الساهرة على أمن الوطن وطمأنينته ورفاهه في جو ملبد بالمؤامرات والمناكفات بحق الوطن والملك والشعب. عيون الفرسان المرابطين على الثغور وفي كل الميادين لرصد وتتبع كل من تسول له نفسه العبث بتماسك نسيج هذا الشعب ومحبته لوطنه ومليكه. فكنتم كما أنتم دوماً بالمرصاد لقنص جراذين المصارف الصحية وخفافيش الليل القابعين بأفكارهم السوداء والمأجورة خلف قلوب أعماها الفكر الضلالي بإتباع منهج التخريب والترويع وهدم البناء وزعزعة الإستقرار.


هذه ليست المرة الأولى التي تسبقون بها الحدث، لكن العقيدة المخابرتية لدى مخابراتنا الشامخه في سماء الأردن تقف دائما بصف الحق... حق الوطن... وتفويت الفرصة بالنيل من عزة هذا الوطن وكبرياؤه. أنتم أبناء الأردن من كل أطيافه تربيتم بمدرسة الهاشميين وأعتنقتم عقيدة الإخلاص بالعمل وجعلتوها الرقم الأصعب في حياتكم، وأولى أولوياتكم. سهرتم وتعبتم وتركتم أسركم وأولادكم تلبيه لنداء الواجب من أجلنا... شعاركم الله الوطن الملك.


ستبقون دائماً على العهد والقسم الذي أقسمتموه بأن تكونوا فداءً للأردن وشعبه وملكه... نعتز ونفتخر بجهاز مخابراتنا بشكل خاص وقواتنا المسلحة والأجهزة الأمنية التي تشكل سياجاً منيعاً للوطن لصد كل المخاطر التي تشكل خطراً داخلياً وخارجياً ضد وجود هذا الكيان الأردني الهاشمي الذي نعتز به ونفخر... ولأننا أردنيون فنحن نساند أجهزتنا الأمنية وعلى رأسها المخابرات العامة فرسان الحق وليس لديهم سوى الحق وبث الطمأنينة في نفوسنا... دمتم ودام الوطن بعز قائدنا المفدى.



أضف تعلــيقك

الإسم:
الرجاء إدخال الإسم
البريد الالكتروني:
التعليق:
الرجاء إدخال التعليق
 

أعلن هنا
665 x 100

أعلن هنا
325 x 80

أعلن هنا
325 x 80

أعلن هنا
325 x 80

أعلن هنا
325 x 80